Halloween party ideas 2015

أبحاث ودراسات كثيرة تأتي دائماً لتثبت أن تعاليم الإسلام تتفق مع العقل والعلم، ومنها هذه الدراسة الأمريكية التي تؤكد أهمية العمل في حياة المرء........

 

 خبر

وجد باحثون أميركيون أن العمل بجد ومثابرة وانتظام مرتبط بإطالة العمر. ورأى الباحثون من جامعة كاليفورنيا أن من يحبّون العمل ويطمحون للتقدم قد يعيشون أربع سنوات أكثر من المتهورين، والذين يبذرون أموالهم على هواهم. وتبين أن المنضبطين والمصمّمين على تحقيق هدف معين أكثر سعادة من غيرهم ويميلون للعيش حياة أكثر استقراراً بعيداً عن المخدرات والمسكرات والمجازفات ما يساهم في تمتعهم بصحة أفضل.

وأظهرت الدراسة أن معدل الوعي لدى المرء يلعب دوراً في مسألة الوفاة باعتباره عاملاً مؤثراً في المخاطر الطبية والثروات. وقال البروفيسور هاورد فريدمان المسؤول عن الدراسة "لا يتمتع الأشخاص الواعون بعادات صحية أفضل وحسب، إنما يعيشون في بيئة أكثر صحة ولديهم وظائف أكثر استقراراً فيما علاقاتهم أكثر صلابة ومتانة، إن ثمة دليل على أن الناس يصبحون أكثر وعياً عندما يكونون في وظائف ثابتة وزيجات جيدة".

وشددت الدراسة، التي نشرت في مجلة "الصحة النفسية"، أن كون المرء موجهاً ومثابراً منظماً ويحب تحقيق إنجاز معين، فهي العوامل الأكثر أهمية في حياته.

تعليق

من خلال الدراسة السابقة نرى بأن الإسلام يأمرنا بكل ما هو مفيد ونافع لنا في الدنيا والآخرة، فالله يحضّنا على العمل، بل ويخبرنا بأن الله سيرى هذا العمل يوم القيامة، يقول تعالى: (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) [التوبة: 105]. كذلك أمر الإسلام بالأخلاق الحسنة، بل إن أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة حسن الخلق، وأقرب الناس مجلساً من الحبيب الأعظم هم أحاسنهم أخلاقاً، كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم.

كذلك نهى الإسلام عن شرب الخمر والمسكرات واتباع هوى النفس ونهى عن اللهو واللغو والنميمة، وأمر بالاستقامة والعمل بجد، بل وإتقان العمل والإخلاص في العمل... ومن هنا نقول: إن تعاليم الإسلام تتفق مع العقل والعلم وليس كما يدعي بعضهم  أ، الإسلام يناقض المنطق والعقل!

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

الريح قادرة على اقتلاع أي شيء من على وجه الأرض وحمله، وفيما يلي لقطة لطيفة لإنسان محمول بالهواء......


هذه صورة لإنسان ترفعه رياح قوية على شواطئ بريطانيا هبَّت بسرعة تصل إلى 160 كيلو متر في الساعة، والحقيقة إن الريح القوية التي تبلغ 300 كيلو متر في الساعة قادرة على اقتلاع المنازل والبشر والشجر... وهنا نتذكر قول الله تعالى في عذاب قوم عاد عندما أرسل الله عليهم عاصفة قوية. يقول تعالى: (إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُسْتَمِرٍّ * تَنْزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُنْقَعِرٍ) [القمر: 19-20]. إنه تصوير دقيق لهذه الريح القادرة على نزع الناس وحملهم في الهواء وهو ما نشاهده في الصورة... فسبحان الله!!!.

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

هذه صورة لمشهد يشبه الكثبان الرملية على الأرض ... إنه من سطح كوكب المريخ....

يقول علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إنهم التقطوا صوراً لأشجار على سطح المريخ! وتُظهر الصور صفوفاً من الأشجار الصنوبرية الغامقة بين الكثبان والتلال الموجودة على سطح الكوكب. وتبين الصور كثبانا رملية مغطاة بطبقة رقيقة من ثاني أكسيد الكربون المجمد، وهذه الأشجار هي في الواقع آثار حطام سببته انهيارات أرضية كما يحدث عند ذوبان الجليد على سطح المريخ في الربيع. إن التشابه بين صورة الكثبان الرملية على الأرض وصورة الكثبان على المريخ هو أحد الشواهد على أن الخالق واحد عز وجل! وهو القائل: (قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ) [الرعد: 16].

إن مثل هذه الصورة تُظهر مدى ضعف المعلومات التي توصل إليها الإنسان حتى الآن، فمع أن كوكب المريخ هو الأقرب إلى الأرض إلا أن العلماء لا زالوا عاجزين عن فهم حقيقة هذا الكوكب وماذا يوجد على سطحه. ولكن هل تكون مثل هذه الصور دليلاً على قدرة الخالق عز وجل ووسيلة للإيمان به؟ يقول تعالى: (قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآَيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ) [يونس: 101].!!.

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar
المراجع
ناسا
 

يقول العلماء من أهم الأحداث التي أثرت على مصر القديمة هو الجفاف الذي ضرب مصر قبل 4200 سنة، وأدى لمجاعات ولعب ....




يقول العلماء من أهم الأحداث التي أثرت على مصر القديمة هو الجفاف الذي ضرب مصر قبل 4200 سنة، وأدى لمجاعات ولعب دوراً في نهاية مملكة مصر القديمة. وسبحان الله هناك إشارة في سورة يوسف إلى هذه المجاعة يقول تعالى: (ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ) [يوسف: 48]. والسؤال: كيف علم النبي الكريم بهذه المجاعة قبل آلاف السنين وتحدث عنها لو لم يكن رسولاً من عند الله؟؟

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com/ar

يتم التشغيل بواسطة Blogger.